(+2) 01116627755
support@aboubakryoussef.com
139 El Tahrir, Ad Doqi, Dokki, Giza Governorate

الانتيكات : المال الخفي في منزلك

  • Posted by: Hala Refaat

اعطتنى والدتى لوحة للرسام/منير شريف، وُلد فى الثلاثينات، وكان من ذوى الأطيان الزراعية الذى باع لوالدي رحمه الله عليه بعضاً من هذه الأطيان.
الصوره لفلاحة مصرية وتمسك بعجله صغيرة، ااستخدم فيها أسلوب تصوير المرأة والعجلة، المرسومة من الجانب ومن الأمام معاً، ما أعطى اللوحة بعضاً من الطابع ثلاثي الأبعاد، وساهم فى اعطائها جمالاً وغموضا، تظهر العجله بملامح أنثوية وذلك يُعرف بمراقبة حجم الرأس وشكله وبمراقبه حجم الفك ونعوميته كذا نعومة العضلات، ومن الشكل العام للعنق والرقبة، فغالبًا ما يكون لدى العجول الأنثوية رقبة أطول.
لذلك اعتُبرت من أجمل اللوحات التى رسمها هذا الفنان..
رسم هذه اللوحة عام ١٩٤٥ ارتفاعها نحو سم، وعرضها سم، لكنها تُعتبر صغيرة نسبياً مقارنة بباقي لوحات هذا الفنان ،السيدة المرسومة في اللوحه، فلاحه من قريه الكوادى مركز اشمون ،وهى امرأة عابرة إستأجرها مع العجلة لتلهم خياله، تمسك باليد اليسرى بالرشمه ،ويظهر مدى حرص الفلاحة على قرب العجلة منها، وتمسك بالطرحة باليد اليمني حرصاً على عدم إنزلاقها ..
أهم ما يميز اللوحة عن غيرها هو الحزن الغامض الذى يملأ هذا الوجه، والسخرية من الرسام ،لإهتمامه برسم هذه اللوحه، وتعود أيضاً لعواطف المرأة المعقدة في هذه اللحظه، وأغلب الظن انها خافت أن يُقال أنها تُرسم من أحد أغنياء هذه القرية، ما يجعل اللوحة جميلة هو إستخدام التجسيم كما رسمت بتقنية الضبابية، فرسمت ملابسها سوداء جرداء من أى لون، تعطي مظهر الفقر والبؤس المطلوب تجسيده ..
الخلفية قاتمة بعض الشىء ولها عمق تظهره العجلة، ولا توجد تفاصيل للخلفية.
أعطى هذا الرسام هذه اللوحة هديه لوالدى ١٩٥٦ وكانت تساوى ٢٠ جنيه في ذلك الوقت، ووُضعت في البداية في بيته فى الكوادى ثم انتقلت إلى العباسيه، ثم المعادى، ثم الدقى حيث تعيش والدتى الآن، ومنها انتقلت إلى جاردن سيتى بعد أن أهدتني هذه اللوحة …

Author: Hala Refaat